لازال جنرالات الجزائر ومنذ سنوات طويلة يضايقون المغرب ، و يحاولون بشتى الوسائل اظهار المغرب بصورة سيئة للعالم ، مهما كلفهم ذلك من أموال الشعب الجزائري الشقيق ، الذي كان ولازال يكن الحب والمودة لأشقائه في المغرب . فما هي الأسباب التي تدفع العسكر الجزائري لمساندة الجمهورية الوهمية في جنوب المغرب ؟

كانت المحاولة الأولى لعسكر الجزائر في الصحراء المغربية عن طريق الاستعمار المباشر ، حيث تقدمت وحدات الجيش الجزائري داخل الأراضي المغربية مباشرة بعد احتفال المغاربة باسترجاع صحرائهم من المحتل الإسباني . هذا التطاول والغدر ممن ساعدهم المغاربة في استرجاع حريتهم واستقلالهم من فرنسا ، أغضب الجيش المغربي ، الذي هزمهم شر هزيمة وأظهر لهم كيف يكون مصير من يتجرأ على حدود المملكة

الهزيمة المباشرة في الحرب ضد المغرب دفعت جنرالات الجزائر يفكرون في طرق غير مباشرة للثأر ، وقد تأتى لهم ذلك بمساعدة الديكتاتور الليبي السابق معمر القذافي ، و ذلك عن طريق استغلال بعض الخونة ذوي الأطماع الشخصية ، عبر تأسيس ما يسمى بالجمهورية الصحراوية ، معتمدين في ذلك على استقطاب  بعض المغرر بهم و مدهم بالمال و السلاح لخوض حرب عصابات ضد الجيش المغربي من أجل إضعاف قدراته ، محاولة لم يكن مصيرها أحسن حالامن سابقتها ، حيث بائت كل محاولات الجيش الوهمي بالفشل

المرحلتين الأولى والثانية  والتي اعتمد فيها الجيش الجزائري ومخابراته على المواجهة المباشرة والغير مباشرة مع جيش المغرب ، أبانت لاعداء وحدة المغرب مدى عدم نجاعة الحرب ، ومع الوفاة المذلة لأحد أكبر رعاة الجمهورية الوهمية المجنون القذافي ، انتقلت المخابرات الجزائرية للمواجهة المبا شرة مع المجتمع المدني المغربي ، لعله يكون أسهل اختراقا من الجيش المغربي المنظم ، و ذلك عبر مد الأموال الطائلة لبعض المجرمين الذين لا وطن لهم لزرع الفتنة بين أوساط المواطنين و دفع الشرطة للمواجهة المباشرة للدفع بأجندة اختراق المغرب لحقوق الإنسان ، ولعل بعض قراء هذا المقال يستغربون كيف لبلد الحكم العسكري ، الذي اغتال اللالاف من المواطنين الجزائريين ، الذي يحرم الشعب من أبسط شروط العيش الكريم رغم العائدات  الكبيرة لصادرات البترول ، و الذي يقمع بالقوة المفرطة أي تجمعات شبابية أن يدعي أن على المغرب أن يحترم حقوق الإنسان

هذه المواجهة الجديدة هي أحدث ما أتت به المخابرات الجزائرية ، حيث عزمت على جعل هذه السنة سنة تحقيق الوهم ، خصصت له أموالا طائلة لأن الوقت لم يصبح في مصلحتها ، فبعد سقوط المعسكر الشيوعي ، هاهي الديكتاتوريات تتساقط الواحدة تلو الأخرى ، كما تتساقط الإعترافات بالجمهورية الوهمية جنوب المغرب بوتيرة أسرع ، فما هي أسباب محاولة الجزائر الإستحواذ على الصحراء المغربية ؟

 

تعليق

تعليق

commentscomments

  1. يقول brad:

    الصحراء مغربية و ستبقى مغربية